أفلامالمراجعات

مراجعة فيلم ” The tale of princess kaguya ” تحفة فلكلورية مقطوعة النظير

The tale of princess kaguya

 

التصنيف: فيلم.
النوع: خيال، قصة فلكلورية.
المدة: ساعتان.
الإستديو: جيبلي

 

عرف الراحل ايساو تاكاهاتا باسلوبه الناضج الواقعي الأصيل ابتداءاً من الشخصيات والقصة مرورًا بالأحداث وتسلسلها وأسلوب الرسم وتصاميم الشخصيات ، وقد قرر العودة إلينا بعد غياب 15 سنة منذ آخر عمل له والذي كان عملًا تحفيًا بدوره ويالها من عودة !

 

عودة تستحق كامل الإنتظار والصبر بعمل قليل بحقه ان يقال عن أفضل فيلم أنميشن في القرن الواحد والعشرين او في التاريخ بأكمله  حتى، عمل تجسد فيه الإبداع الكتابي الإخراجي والإنتاجي مع أسلوب رسم خلاب ومبدع قد يكون أفضل ما رأيت حقًا ومن مميزاته تناسق الحركة مع الألوان، وتناسب أسلوبه بشكل عظيم مع القصة والأحداث لا أعتقد وجود أسلوب آخر أكثر مناسبة للعمل من هذا الأسلوب، عندما يتم ذكر إستديو غيبلي قد يخطر على بالك فلم المخطوفة او قلعة هاول المتحركة لكن شخصيًا أنا أعتبر هذا الفيلم أفضل فيلم لإستديو غيبلي، قصة الفيلم مقتبسة من إحدى أساطير التراث الشعبي الياباني التي تعود للقرن العاشر الميلادي، واسمها “حكاية قاطع الخيزران” تدور أحداثها في الفيلم عن عثور قاطع خشب الخيزران على أميرة في إحدى قصبات الخيزران. فيربيها هو وزوجته و يُلقبها أصدقائها ” بتاكينوكو ” التي تعني خيزرانة صغيرة ، قصة رائعة ومشوقة إسطاع المخرج استغلالها خير استغلال مع السكربت الرائع وبناء الشخصيات المتكامل والواقعي الناضج بالخصوص شخصية كاغويا والتي تم بنائها وتطويرها بشكل لا نظير له في عالم الانمي بالاضافة للشخصيات وبنائها الرائع الحوار كان رائع وممتع وناضج  يجذبك اليه ويدخلك في اجواء العمل كل هذه العوامل اجتمعت مع القصة مكونة هذا العمل الرائع وكل عامل فيها يخدم الاخر بشكل مثير للانتباه ، استطاع الفلم تصوير حياة البادية بشكل رائع ببساطتها مع التفاصيل الدقيقة والواقعية حيث ان الانميشن ، تصرفات الشخصيات وتصاميمها ، الخلفيات كلها واقعية مع عدم نسيان التوظيف الرائع للالحان والتي كانت من تلحين الاستاذ الرائع جو هيسايشي ، تميز الفيلم ببناء الاحداث البطيئ والذي استطاع تلخيص حياة كاغويا ” السريعة ” من صغرها وحتى كبرها ، النصف الاول في الفلم كان الاروع  حيث راينا دقائق عظيمة قد تعد الاعظم في عالم الانمي يبني فيها تاكاهاتا العمل ويمهد للاحداث القادمة بطريقة رائعة مع تجسيده للحياة البدوية بشكل ملفت للانظار كما ذكرت سابقا ولا ننسى بنائه الرائع والمتقن للشخصيات في هذه المدة واتقانه لفن الحوار وابداعه فيه كعادته اما النصف الثاني فكان مستواه اقل من النصف الاول بقليل برايي لتفضيلي اسلوب النصف الاول تميز النصف الثاني باعطائه البناء الرائع في النصف الاول حقه وابراز العديد من الافكار الاخراجية والقصصية الرائعة كاهتمام النبلاء في كاغويا ومحاولة اهلها جعلها اميرة نبيلة وتفضيلها للحياة البسيطة واعتبره افضل عمل يجسد الفكرة برايي اما النهاية وهي النصف الثالث فكانت رائعة فعلا لكن ينقصها بعض التوضيح ، تميز  اخراج هذا العمل باستخدام الاسلوب الكلاسيكي الاصيل للسينما حيث تكون الكاميرا ثابتة وما يتحرك هو الشخصيات والاماكن وهو اسلوب صعب فعلا ولكنه في نفس الوقت رائع ومناسب جدا للعمل ، خلفيات العمل كانت رائعة جدا وشديدة الدقة والتفاصيل فمن شدة تفاصيلها الخلابة يمكنني اعتبار اي اطار في العمل هو تحفة فنية ، قليلا ما تجد عمل متقن لهذه الدرجة من الناحية الفنية  وبالاضافة لهذه الجودة العالية بالخلفيات تميز العمل بتغيير تصميم الشخصية وتطويرها بناء على العمر بشكل خلاب ورائع حيث استطاع المخرج ابراز الفرق السنوي حتى ! الموسيقى في العمل كانت رائع حقا كما ذكرت سابقا ومن مميزاتها هو تناسبها الرائع مع اجواء العمل كالموسيقى الهادئة عند اللقطات السعيدة مثلا اداء الممثلين اليابانيين كان رائع فعلا ومناسب ومتزامن بشكل رائع ادائهم تصاميم الشخصيات كانت رائع وجذابة ومناسبة وواقعية ابدع العاملين عليها

الأنميشن في العمل كان عظيم بشكل لا يوصف قد يكون الأفضل فهذا الفيلم يعد الاعلى كميزانية في تاريخ الاستديو وقد استمر العمل عليه لسبع سنوات وهو وقت مناسب ولم يخيب الظن في النهاية ، ومن مميزاته هو تناسب الانميشن مع الاحداث وتفاعلات الشخصيات بشكل مثير للانتباه واعتقد ان المراجعة ستنتهي هنا رغم انها لا تكفي لوصف روعة الفلم ..

 

 

الملخص :

فيلم يعد من اجمل ما شهدت في عالم الانمي وشخصيا اعتبره افضل فلم انميشن تم انتاجه في التاريخ من جميع النواحي اراه مكتملا من ناحية الشخصيات ، الاخراج ، الانميشن ، الموسيقى ، القصة ، وكل شيء اخر تقريبا واعتبره مثال للعمل المتكامل لولا بعض النقوصات ..

9.7/10

اظهر المزيد

Billybat

متابع انمي ، اكتب مراجعات ، اترجم بعض المقالات والمعلومات .. الانمي المفضل نيون غينيسس ايفانغيليون

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق