المراجعات

مراجعة مانجا Holyland

المانجا : Holyland
عدد الفصول: 182
صدرت في عام 2000 “مُنتهية”.

التصنيفات : سينين ، أكشن ، فنون قتالية ، دراما ، نفسي.

القصة بشكلٍ عام تتمحور حول القتالات بين بعض عصابات المراهقين في شوارع المدينة ليلاً بأسلوب الفنون القتالية المختلطة.
على الرغم من أنّ القتالات تدور بين مجرد مراهقين إلا أنها لا تخلو من المخاطر، وعالم الشوارع في الليل يغلب عليه حكمُ القوي.
بطل القصة كاميشيرو يو هو فتى فارغ يبدو عليه الضعف، يخرج دائمًا للمدينة ليلًا باحثاً عن مكانٍ ينتمي إليه.

تكون المفاجأة أنّ يو من باب الصدفة يصبح معروفًا لدى عصابات الشارع بـ ” صائد العصابات “.

كون العصابات مشكّلة فعليًا من المراهقين يوضح لنا منطقية ندرة وجود وإستخدام الأسلحة النارية، مما يؤدي الى أنك لن ترى تلك اللقطات و القتالات المبالغ فيها بين شخص أعزل وآخر يحمل سلاح.

الأحداث

أحداث المانجا متنوعة بشكل كبير ، فلم تقتصر على قتالات فرد لفرد بشكل مكرر،بل تفرعت الى مطاردات وصراعات نفسية والأهم أن أغلب الأحداث تسير على رتمٍ سريع.

من الأمور التي كانت تنغص علي شخصياً أعمال الفنون القتالية بشكلٍ عام، هو أنّ فنون القتال نفسها كانت تحتوي على مبالغات غير واقعية، لا تعطي إحساس للمتابع أنه يريد تعلّم هذا الفن القتالي بعكس هولي لاند، التي احتوت على فنون القتال بشكلٍ واقعيّ وتحركات معقولة، تعطي شعور لأي قارئ انه بإمكانه تعلمها مع وجود بعض المبالغات بالطبع ولكنها في إطار الواقع.

من الأشياء التي قد لا تعجب البعض في المانجا هو أمر تذكّر البطل احياناً لكلام أصدقائه أثناء القتال مما يجعله يقوم بحركات تعلمها منهم ليصبح الأمر قريب لقوة الصداقة لكن بشكل خفيف جداً.

نهاية العمل كانت مفتوحة ذات دلالات رمزية كثيرة لكنها وللأسف برأيي لم تكن موفقةفي فصلها الأخير، لكن عدا ذلك هي جيدة

الشخصيات :

قبل التحدث عن شخصيات المانجا أحب ان أوضح أنَّ أغلب شخصيات المانجا هم في الحقيقة فارغون ومنبوذون مثل البطل تماماً وهذا منطقي جدًا. حيث لن ينحرف شخص سليم الى عالم الظلام.
شخصيات المانجا بشكلٍ عام ذات تصرفات منطقية بالنسبة للظروف التي تمر بها وجسدت بشكل جيد طابع الجانحين،
شخصية البطل ذات تطور منطقي و مُقنع وتقلباتها ممتعة، وتجذب القارئ لترقبها والأهم أنّ تطورات قواها منطقية بشكل كبير.
ولا تعطي البطل تميّز كبير كما قد تفعل الأعمال الأخرى.

الرسم :

أتقن الرسام بشكل عام تجسيد الفنون القتالية وجعلها واضحة بشكلٍ جيّد للمتابع الجاهل بهذه الفنون، كذلك الشرح الذي كان يُصاحب الصور التي توضح الفنون تدل على معرفة الكاتب الجيدة بالفنون القتالية المختلطة.

بالنسبة لجودة الرسم فإنه كما العادة يبدأ بشكل متوسط او جيّد ويستمر بالتحسن مع الفصول.
تصاميم الشخصيات مُتقنة والكثير منها يعكس طباع الشخصيات الى حد ما.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق