مقالات

فن القفزات الزمنية.. متى، كيف، ولماذا ؟

عندما تصنع مجسم ما من الورق، يتوجب عليك قص الزوائد الورقية. القفزات الزمنية بينطبق عليها نفس الحال، على كل حال اثناء صناعتك للمجسم لا يمكنك قص الورق بطريقة عشوائية فاذا قمنا بهذا سيفشل المجسم النهائي بالتاكيد، إذاً؛ يجب ان نسأل انفسنا عدد من الاسئلة قبل البدأ بعملية القص واهمها : اين نقص؟ متى نقص؟ وهل يتوجب علينا ان نقص؟

السؤال الاول الذي يجب علينا اجابته عند التكلم عن القفزات الزمنية عند الحديث عنها هو ” ماهي القفزات الزمنية اصلا؟” ، قد يبدو سؤالا غبيا في الوهلة الأولى و جوابه هو ان القفزة الزمنية هي تخطي العمل لبعض الوقت بعيدا عن مقدار الوقت او الهدف من القفزة، اذا يمكن ان يذهب البطل في خلال الطفرة الزمنية الى منزله او ان تكون طفرة طويلة يقوم بالتدرب فيها او القيام بشيئ ما ، ساقوم بتحليل بعض الطفرات الزمنية التي تزيد مدتها عن 6 اشهر لرؤية كمية التطور في الشخصيات وعالم القصة بشكل عام خلالها، ساقوم بتقسيم القفزات الزمنية التي ساحللها الى نوعين يمكننا القول أنهما رئيسيين : قفزات انمي ( ليس شونين ) طويلة و قفزات انمي ( شونين ).

قبل ان نقوم بتحليل بعض القفزات الزمنية يجب ان نفكر بما يجعل القفزة الزمنية جيدة برايي ما يجعلها كذلك هو الاهمية والحاجة لها ، مقارنةً بالـ Flashbacks و بقية اساليب السرد الغير خطي القفزة الزمنية هي تغيير لا عودة فيه لعالم وشخصيات العمل لذلك تحديد ما ان كان له حاجة او لا امر صعب بالتاكيد ، لنأخد نظرة على بعض الامثلة ولتكن من الأنميات ( ليس شونين )، المثال الأول انمي ( Fune wu amu) يتحدث هذا الانمي عن مجموعة صغيرة من البالغين بينما يقومون بصناعة قاموس لغوي، يبدأ الانمي مع ميتسويا ماجيمي والذي ينتقل الى هذا القسم من شركة النشر وينتهي الانمي مع اكمال انتاج القاموس، الان واستنادا الى القانون الذي وضعناه مسبقا نحتاج للتساؤل فيما اذا كان العمل يحتاج الى قفزة زمنية ام لا والجواب هو : نعم! صناعة قاموس من البداية يحتاج الى اكثر من عدة ايام وهذا ما تم ذكره كثيرا في العمل ولذلك قد حصلت قفزة زمنية مدتها ثلاثة عشر سنة منذ بدايات عملية الانتاج وحتى اخر الاسابيع قبل التسليم بدون القفزة الزمنية يستحيل على العمل استكمال قصته ولانتها بنهاية مفتوحة او لتم انهائه قبل استكمال احداث ارك معين لذلك لذلك القفزة الزمنية هنا ضرورية من اجل استكمال القصة.

الان لنتجه نحو التصنيف الرومانسي ولدينا الانمي ( nagi no asukara) في هذا العمل يوجد مجموعتين من الناس المجموعة الاولى تعيش في البحر والثانية على السطح عندما تدرك المجموعة الاولى ان العالم على وشك التجمد يبدأون بالسبات لأجل البقاء ومقاومة البرد على كل حال السبات يجمد عملية تقدمهم بالعمر اذ يبقون على نفس العمر بينما المجموعة التي تعيش على السطح تستمر اعمارهم بالمضي، بينما لم تكن هنالك الحاجة الماسة للقفزة الزمنية في العمل الا ان السبات الذي ذكر آنفا جعل الحاجة الى القفزة الزمنية حتمية من اللحظة التي ذكر فيها اول مرة بالنظر لكونه اكثر ما تم التركيز عليه في نصف القصة الأول ، قصصيا القفزة الزمنية خلقت علاقات بين شخصيات لم تكن لتوجد لولاها ، مثلا Sayu Hisanuma و Miuna Shiodome طالبتان ( مكرشتان) على Hikari Sakishima و Kaname Isaki فتيان من البحر كانا اكبر منهما قبل القفزة الزمنية ولكن بعدها قد اصبحوا بنفس العمر مما خلق فرصا جديدة للقصة والاحداث

الان سنتوجه لقفزات انميات الشونين الزمنية ساختار الانمي ( ون بيس) كمثال اول والذي قام بفعل الامر بشكل رائع اذا كانت الحاجة الى القفزة ضرورية فبعد حرب المارين فورد انفصل لوفي عن طاقمه بعد ان تم هزيمته بسهولة و خسر اخاه الاكبر امام عينيه وهذا ما اذاه نفسيا وجسديا لو استمر لوفي برحلته لمات هو وطاقمه بسهولة لذا انفصل الطاقم وذهبوا للتدرب لمدة سنتين من اجل مواجهة المخاطر المستقبلية القفرة الزمنية كانت جيدة لان وجودها ضروري كما انها اعطت الفرصة للكاتب لتجديد خياله اذ بعد سنتين سيتغير العالم والشخصيات معا وسيضخ الدماء بالعمل اذ لا توجد طريقة ثانيا لفعلها.

بعد عدد من الامثلة الجيدة يجب أن نتوجه الان الى مثال يجسد الاستخدام السيئ للقفزات الزمنية، وهي قفرة السبع سنوات في انمي ( فيري تيل ) البداية كانت بوجود ناتسو مع مجموعة كبيرة من سحرة نقابة “فيري تيل” على جزيرة لاختبار لزيادة رتبتهم في النقابة على كل حال اعضاء نقابة “جريموري هارت” والذين كان عليهم الا يتواجدو على الجزيرة يظهرون ويبدأ اعضاء فيري تيل بمقاتلتهم الامر الممل سيبدا الان اذ على غير العادة بالنسبة لانمي شونين كان الاعداء اقرى من اعضاء التقابة بشكل كبير ولم يظهروا الا تاسيسا لظهورهم مستقبلا هذا يخبر المتابعين ان اعضاء فيري تيل ليسوا الاقرى وهنالك صعاب ستواجههم مستقبلا، بعد هذا الحدث تنين ضخم يدعى اكنلوغيا يظهر وقد علمنا انه لم يصمد احد بمواجهته، اكنلوغيا هاجم ودمر الجزيرة ولم يسمع عنهم احد الا بعد سبع سنوات وقد ظهر انهم احتموا منها بتعويذة سحرية ولكنهم علقوا بين في الزمان والمكان لمدة سبع سنوات وهذا يعني انهم بقوا غلى حالتهم ولكن بقية العالم اصبح أقوى الامر الذي يجعل الامر غير منطقي انه لا داعي لوضع اعضاء فيري تيل بخطر كهذا كوننا نعلم بوجد اعداء يمثلون خطرا لهم في العالم هذا النوع من القفزات يجب ان يحدث بعد ان نعلم ان لا منافس لهم حاليا من اجل زيادة التحدي في القصة وليس بوجود منافسين لهم على أي حال، يوجد انمي آخر قام بالقفزة المذكورة مسبقا بشكل جيد وهو دراغون بول زد، ما حدث في دراغون بول بسيط إلى حد ما.. وهو كالتالي : بعد ان يهزم عدو القصة الحالي يتم القفز زمنيا الى المدة التي يظهر فيها العدو القادم هذا يضمن للنشاهدين ان يروا فقط الجزء المثير والمهم من القصة وهذا مناسب مع منطق القصة وسردها اذ ان كل عدو ياتي يصرح بكونه الاقوى في العالم ويهزمه غوكو واصدقائه وبالتالي يصبحون الاقوى حتى ظهور عدو اخر اذا لم يكن هنالك من ينافسهم لذلك من المنطقي استقطاع هذه الفترة الزمنية.

في النهاية ليس هدفي من هذا المقال تقييم او مراجعة القفزات المذكورة او تحديد كونها سيئة او جيدة انما التعريف بالقفزات الزمنية ومواطن جودتها فهي تحتاج مهارة بالغة لاتقانها اذ هي اشبه بفن التشكيل بالورق. ان لم تتاكد من انك لم تقطع اجزاءا مهمة ربما قد تكون قطعت امكانية لتحسين العمل وليس مجرد جزء.

المصدر ANN

اظهر المزيد

Billybat

متابع انمي ، اكتب مراجعات ، اترجم بعض المقالات والمعلومات .. الانمي المفضل نيون غينيسس ايفانغيليون

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق