مقالات

دَور المُحرّر في عمليّة نشر المانجا وطبيعة وظيفته

كثيرٌ ما يتردّد على مسامعنا لفظ “المحرّر” في مجال المانجا، ولكن هل نحنُ على علمٍ بماهيّة دوره وطبيعة ما يقوم به؟، هُنا استعراض بسيط لذلك. 

يمكن تعريف المحرّر على أنّه المشرف الأول على مؤلف المانجا “المانجاكا” وكذلك هوّ القارئ الأول للعمل، فيستحيل أن يُنشر أي فصل في أي مجلّة دون أن يمر على المحرّر ويحصل عليه التعديل إن وَجَبَ ذلك. 

والمحرّر أيضًا هوّ مستشار، يُسدي النصيحة للمانجاكا في المواضع التي تتطلّب، ويُعطي رأيه حول الفصل بصدقٍ تام. 

يرتبط المحرّر مع دار النشر مباشرةً، أي أنّه موظّف لديهم، على عكس المانجاكا الذي يربطه معهم عقد مُعيّن، لذا فإن إحدى وظائف المحرّر هيّ إبقاء المانجا ضمن المعايير التي يضعها دار النشر. 

ولكن قبل كل ذلك، ينبغي على المحرّر في لقائه الأول المانجاكا أن يفهم رؤية المانجاكا والعناصر التي يُريد تضمينها في عمله، وبالتالي مساعدته في إيجاد الطريقة الأنسب في نقلها إلى القارئ، دون محاولة فرض تفضيلاته الشخصيّة عليه أو التأثير على طريقة تفكيره.

بالمقابل فالمحرّر يقضي بعض الوقت مع المانجاكا في سبيل فهم ذوقه، ومعرفة أعماله المفضّلة من المانجا والأفلام، وما الذي يُثير اهتمامه، وبالتالي أخذ نظرة بعيدة المدى حوله، وكذلك ينصحه بالاطّلاع على مصادر خارجيّة لتكون مصدر إلهامه في عملية الكتابة.

لا يُشترط أن يكون المحرّر مانجاكا سابق، أو شخص ضليع بهذه المهنة، ولكن عليه امتلاك مؤهلات مُعيّنة لأجل انضمامه لدار النشر، تختلف هذه المتطلبات من دار لآخر فمثلًا لكي تنضم إلى Shueisha (أحد أهم دور النشر في اليابان) عليك أن تمر بمراحل مُتعدّدة، بدايةً بتقديم طلب انضمام، وفي حال تم قبولك ستخضع حينها إلى امتحان طويل نسبيًّا (حوالي أربع ساعات) والذي يتضمّن معلومات عامّة وكذلك الأدب الياباني واللغة الانجليزية والكانجي وكتابة مقال. وبعد تخطّي هذا الامتحان سيتوجّب عليك إجراء عدّة مقابلات مع المسؤولين. وحتّى بعد الوصول لهذه المرحلة، القليل فقط سينجح بالانضمام إلى الشركة، والإدارة ستقرر بأي قسم ستعمل. 

مثلما كانت القراءة مهمّة للمانجاكا، فالمحرّر يحتاج لها أيضًا، فهيّ جزء أساسي من عمله، وعليه تغذية أفكاره لكي يواكب التطوّر القصصي في الأعمال المنشورة باستمرار. 

في مجلّة Weekly Shonen Jump، كل مجموعة معيّنة من المحرّرين يرأسها رئيس يدعى “Captain” والذي هوّ محرّر أيضًا، ويعلوهم مرتبةً رئيس أو مدير التحرير ومساعد الرئيس، وظيفة هؤلاء الثلاثة تحديد الأعمال التي سوف تتسلسل في المجلّة، والاهتمام بالأمور الإدارية الأخرى. 

الرّوتين الأسبوعي (أو الشهري حسب إصدار الفصل) يكون كالآتي؛ يجتمع المحرّر مع المانجاكا ويناقشان الأفكار، وحين يكتمل النّص يؤخذ بعد ذلك إلى الرسّام (في حال كان مختلف عن الكاتب) وبعد اكتمال الرّسم يُطبع نموذج للفصل ويتم تدقيقه، وفي المرحلة النهائية يتم طباعته لإضافته إلى المجلّة.

وظيفة المحرّر ليست حكرًا على دور النشر اليابانية فقط، فشركة كـ Viz (وهيّ أمريكيّة) لديها مُحرّريها الخاصّين، ويكمن الإختلاف بين مُحرّري دور النشر اليابانية والأمريكية في أنّ وظيفة الأمريكان عادةً تقتصر على مهام الترجمة والطباعة والتصميم، على عكس اليابانيين الذين يمتلكون اتّصال مباشر مع المانجاكا ويحصل تشاور مستمر حول القصّة. ولا يقتصر ذلك على دور النشر الأمريكية فحسب بل الأجنبية (بالنسبة لليابان) بشكلٍ عام. 

شيء مهم آخر يقوم به المحرّر الياباني، وهوّ وضع تعليق يخص الفصل والأحداث القادمة سواءً على غلاف الفصل أو في نهايته، نلاحظ ذلك كثيرًا في أعمال الشونين كـ One Piece. 

الخلاصة: مسؤولية المحرّر كبيرة ومجال عمله واسع، من الإشراف إلى المساعدة في الأفكار وكذا تنظيم الطرح المتسلسل، وتختلف بعض المهام من محرّر لآخر ومن دار نشر لدار نشر، وكلّما كانت علاقة المحرّر مع المانجاكا قويّة زادت إمكانية الإبداع وأصبحت حرّية كل منهما أكبر في طرح المضمون.


مصادر تمّ الاستعانة بها لإنشاء هذه المقالة:

[1] https://www.manga-audition.com/manga-editors/

[2] https://bakuman.fandom.com/wiki/Editor

[3] https://www.animenewsnetwork.com/answerman/2018-12-14/.140832

[4] https://www.tofugu.com/interviews/shueisha-tour/

[5] https://www.manga-audition.com/manga-insider-mayu_05/

اظهر المزيد

محمد

مُراجع، وكاتب مقالات أحيانًا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق