أنمياتالمراجعات

إيرين مروضة الوحوش – kemono no souja erin

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،كل عام وإنتم إلى الله أقرب يا أصدقائي بمناسبة شهر رمضان المبارك.كنت في رمضان الماضي كتبت مراجعة -لطيفة خفيفة- عن أنمي Seirei no Moribito والذي أقتبس جزءًا من سلسلة روايات Moribito للمؤلفة Nahoko Uehashi المهم إن الأنمي قدم تجربة رائعة ماتعة ساحرة، وبما إن المُنتج دائمًا يُعرف باسم صانعه لفت نظري وجود أنمي آخر من تأليف Uehashi فشمرت أكمامي وقلت يامُعين ودخلت رافعًا رأسي متأملًا تجربة لا تنسى، تجربةٌ تُقدم عالمًا خياليًا ساحرًا وقصةٌ فيها من العبر والقيم مافيها وكان هذا الأنمي هو Kemono no Souja Erin فياترى هل فعل كان قد التوقعات ولا كان خيبة أمل ؟ يلا نشوف.

Kemono no Souja Erin

هي سلسلة روايات ألفتها Nahoko Uehashi ونُشرت بين عامي 2006-2009 ثم جاء أستوديو Production I.G وحولها إلى مسلسل أنمي من 50 حلقة في 2009 أيضًا.الدراما والفانتازيا واليوميات هي تصنيفاته.أما مُخرجه فهو Takayuki Hamana -ماشفت له شي صراحة- ولحن موسيقاه Masayuki Sakamoto -ماسمعت له شي صراحة- وأخيرًا صمم شخصياته Takayuki Goto وقد عمل في كثير من إنتاجات Production I.G وصمم شخصيات Hunter X Hunter 99.

القصة

إيرين عنوان البراءة والبهجة،إيرين عنوانٌ للشغف.إيرين طفلة وُلدت بشعرٍ أخضر وعيونٍ خضراء،وُلدت في عالمٍ واسعٍ مليئٍ بالحياة والمخلوقات.جاءت وجاء معها شغف لا يضاهيه شغف،شغف بتلك المخلوقات التي تفوقها حجمًا وقوة،شغف بتلك النباتات التي لا حصر لألوانها وأشكالها،شغف بكل ماهو حيٌ يتنفس.وتمر الأيام والسنين ويكبر شغفها وينتفض ليصنع التغيير في عالمٍ واسعٍ ملئ بأطماع ونوايا خبيثة لأناسٍ فضلوا مصالحهم على ذلك العالم الحي الجميل.تصحبنا المؤلفة في رحلة طويلة لسيرة حياة إيرين منذ الطفولة حتى الكِبر،رحلة شاقة مليئة بالصعاب والتضحيات،رحلة عنوانها حُب الحياة.

قصة للأطفال ؟!

الحقيقة الرواية في أصلها موجهة للأطفال،والأنمي أيضًا كذلك،فمن شاهد الأنمي سيلاحظ بعض الأمور التي تؤكد أن الأنمي موجهٌ للأطفال،فالأساليب المستخدمة في رواية القصة والحدث هي موجودة لجعل الطفل المتلقي متعلقًا أتم التعلق بالقصة ومجرياتها، فسترى تكرارًا في طرح الأفكار وكأنها مراجعة لتثبيتها في عقول الأطفال، تكرارًا شديدًا للذكريات وأفكار الشخصيات يصل لعشرات المرات لمشهد الفلاشباك الواحد وكأن لسان حالهم يقول والله ماهنخليك تنسى حاجة بالإضافة للإكثار من شرح كل وأي تفاصيل وانفعالات وأمور تُعرض في المشهد وهذا الأمر سبب مللًا عند المتلقي الكبير لكن هل هذه الأفكار المطروحة هي أفكار بسيطة ساذجة لن يتفاعل الكبار معها ؟ الجواب : لا !

عالم واسعٌ حي

من عمل المؤلفة السابق Seirei no Moribito رأينا قدرتها على صنع عالم واسع حي مليئ بالتفاصيل التي تشعرك أن هذا العالم وجد منذ القدم وليس لأجل مشهدٍ أو مشهدين،ورأيناها تصنع عالمًا يدمج بين الحضارات الشرقية وعوالم خيالية تعُج بالمخلوقات العجيبة والظواهر الغريبة ولكن من يعيش فيها هم أناسٌ طبيعيون في انفعالاتهم واحاسيسهم وهذا الأمر تكرر معانا في Kemono no Souja Erin ولكن على نطاقٍ أوسع وأكثر تفصيلًا لأن القصة تُركز على الطفلة إيرين عاشقة الحياة والطبيعة فهذا جعل القصة تركزعلى تفاصيل حياة المخلوقات فيه وتخصص حلقات كثيرة لاستكشافه ومعرفة أسراره.ومع اتساع هذا العالم تسلط القصة جُل الضوء على حياة الناس فيه،أفكارهم ومعتقداتهم،قوانينهم وعقوباتهم،سلمهم وحربهم،أفراحهم وأتراحهم وكل هذا بطريقة سهلة الفهم لكن فيها عمق معقول في الطرح يكسب القصة جدية وأثرًا يتجاوز مفهوم “قصة للأطفال”،وخلف كل ماسبق حدثٌ وماضٍ وتفصيلاتً مؤثرة وعن نفسي رأيتها مثيرة للاهتمام.وإحقاقًأ للحق أرى أن عالم إيرين يتفوق على تفاصيل عالم موريبيتو فالخيال في إيرين واضح بسيط ومحدود عكس موريبيتو الذي واجه مشكلة في تقديم الخيال وجعله مبهمًا لا حدود له.

إيرين الخضراء

شخصية إيرين هي شخصية الطفل المثالي،أخلاقها ومثالياتها وشجاعتها وذكاؤها ونُبلها وكرمها وتضحياتها هي كل مايطمح إليه الطفل السوي لكن لصنع التوازن في القصة ولصنع التحدي والحدث فرغم كل ماعند إيرين من مزايا إلا أن عالمها قاسٍ لا يرحم ولا شيء فيه يأتي على طبقٍ من ذهب حتى لو كانت البطلة مثالية في كل شيء.فسنرى مع تقدم الأحداث أن رحلتها محفوفة بالمخاطر والتحديات التي في كثيرٍ من الأحيان تطرحها أرضًا وتترك في نفسها وجسدها أثار لا يمحيها الزمن وهذه موازنة رائعة ! فليس لأنها بطلة يعني أن عندها واسطةٌ تُذلل لها كل الصعاب لا أبدًا بل أنها هي أكثر من تعاني وهذا بالتأكيد سيجعلنا متشوقين ومتطلعين لقادم الأحداث.

الأميرة والوحش

جوهر هذه القصة ومايحرك أحداثها هو علاقة إيرين بـ ليلان وهي إحدى المخلوقات التي تُسمى “سيد الوحوش”وهي مخلوقات ضخمة مفترسة وهذه العلاقة هي فعلًا مثالٌ يحتذى به في كتابة صداقة بين الإنسانٍ والوحش .ماجعل هذه العلاقة فريدة من نوعها هي أنها لم تنشأ بفضل قوة أو واسطةٍ تسهل على إيرين التواصل وفهم هذه المخلوقات المسماة بسيد الوحوش بل نشأت من خلال سلسلة طويلة من التجارب السعيدة والحزينة والخطرة الفاجعة التي وطدت العلاقة بينهما ولكن مع كل ذلك فالعلاقة هي بين إنسانٍ ووحش ! ومهما بُذل من جهد فإن بينهما حواجز لا تُكسر وبتجاوزها قد تحدث المصائب وأعني بذلك حاجز الفطرة التي جُبل عليها هذا المخلوق المتوحش وهذه المصداقية كانت شيئًا رائعا رفع من قيمة كل حدث في هذه القصة وهي ليس شيئًا معهودا في قصص الأطفال فالبطل فيها دائمًا عنده القدرة التي تصنع المستحيل.

الأغاني والموسيقى

عالم القصة عالمٌ يخلط مابين الفلكلور الشرقي والخيال البسيط الواضح،وأجمل أسلوب لغمس المشهد في هذا العالم هو استعمال الأغاني والموسيقى التي تعكس هذا الفلكلور.فكما في Moribito رأينا قدرة الملحن كينجي كاواي على تأليف أغانٍ ومقطوعات موسيقية تسحبك سحبًا لعالم القصة وهنا الأمر لا يختلف عنه، فالملحن Sakamoto على كونه ملحن مغمور إلا أنه فعلًا نجح في صنع جو خاص فريد لهذه القصة،ألحان وأغانٍ تحاكي مشاعر كثيرة فمنها ماهو سعيد مفرح ومنها ماهو حزين كئيب والآخر هادئ ورايق وكلها أُستخدمت استخداما صائبًا رفع من قيمة وأثر مشاهدها والأمر سيان مع الإفتتاحية والختامية، فالإفتتاحية تغمرك غمرًا في عالم القصة وتغلفك بإحساس المغامرة والاستكشاف أما الختامية فتحيي في نفسك الحنين لأشياء كثيرة وعلى رأسها الطفولة…

الحلو مايكملش

لو وصلتم لهذه النقطة فيعطيكم العافية، كل ماسبق هو مدح لكن الحقيقة إن في إيرين بعض السلبيات التي أثرت على استمتاعي بهذا العمل الجميل،وهي ليست بالهينة وأثرها كبير وتفاديها كان سيصنع فرقًا وقيمة مضاعفة للقصة.تعالوا نلخصها بشكلٍ سريع :

  • الشخصيات : قرأتم كلماتي عن إيرين والوحش ليلان وكيف أن علاقتهم هي سمن على عسل لكن الطامة أن مادونهم من شخصيات هم لا شيء -الا شخصية واحدة- ! 50 حلقة هو رقمٌ كبير لجعل كل الحمل يوضع على شخصيتين او ثلاث… تصرف انتحاري،فكل الشخصيات الباقية هي نعم محركة للأحداث لكن صراحة لا أجد فيها أي تميز يدفعني لتذكرهم حتى.
  • عاقبة السرد البطيء : قلت أنهم ركزوا على بناء العالم وأبحروا في تفاصيله الكثيرة لكن هذا الأمر أتى بنتائج عكسية أحيانًا وسبب خللًا في توزيع الأحداث فركزوا على البناء في جُل الحلقات ثم تورطوا في ذروة القصة وضاق عليهم الوقت وأنتهى الأنمي بنهاية مستعجلة قللت من قيمتها،لكن على عالعموم النهاية جميلة.
  • الخلفيات : الخلفيات في هذا الأنمي حكايتها حكاية … فالمخرج عمد لجعلها تشبه الرسوم البسيطة في قصص الأطفال،قليلة التفاصيل وبخطوط غير متناسقة وهو قرار أحترمه لكن هذا انعكس بالسلب على رؤيتنا لجمال عالم القصة… ليست سيئة لكن كنت أطمح لتنفيذ أفضل.
  • تكرار المشاهد والأفكار.

خلاصة الكلام يا أحباب أن أنمي kemono no souja erin استطاع أن يقدم قصة ممتعة ولذيذة وسهلة الهضم تناسب الكبار والصغار في آنٍ واحد وأن مافيه من سلبيات سيتفاوت تأثيرها على المتابع حسب القيمة اللي يتوقعها من هذا العمل.فخفض توقعاتك شوي وبتستمتع بمميزاته بإذن الله تعالى … شاكر لوقتكم الثمين ونلقاكم في هبدة أخرى والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

اظهر المزيد

عبدالصمد

مفيش والله

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق