ألعابمراجعات ألعاب

Tsukihime -A Piece of Blue Glass Moon- إعادة صنع أم هيكلة جديدة؟

لا يخفى على احد من متابعي الكاتب ناسو او المطور تايب-موون إعلان النسخة الجديدة المحسنة من روايتهم المرئية الاولى تسوكيهيمي والتي طال انتظارها من المعجبين ومحبي الرواية الاصلية، ولكن كما اشتعلت نيران محبيها حماسًا وتلهفًا لتجربتها انطفأت سريعًا دون أن يلحظ أحد أثر التأجيلات المتتالية من فريق التطوير والتي استمرت لما فاق العقد حتى فقد الجميع الأمل في صدورها؛ ولكن ها قد اوفت تايب موون بوعدها واصدرت اللعبة، فهل استحقت كل ذلك الانتظار!؟

بترك المقدمات سأتحدث اولًا عن القيمة الإنتاجية والتي لأجلها رفض ناسو إصدار اللعبة بنسخة للحاسوب رغم تطويرها عليه -والذي اضاف ناسو بهذا الامر ان اللاعبين اصبحوا لا يأخذون الالعاب على محمل الجد الا اذا لعبوها على الكونسل-، فالرسومات تأتي بدقة عالية وتفاصيل كثيرة ممتزج بعضها بمشاهد مليئة بالتحريك بين البسيط والمعقد رغم ذلك فعدد الرسومات الـCG كان اقل من المتوقع وإنتاج اللعبة بالعام اقل مما قدمه نفس الفريق سابقًا على لعبتهم Mahoutsukai no Yoru، ولكن مازال إنتاج العمل بصريا قوي ومميز للغاية رغم تواجد بعض العيواب من الناحية التقنية؛ فلا يمكنك العودة لمشهد من خلال المقاطع الصوتية المتواجدة بالـ(Backlog) ومشاكل اخرى يمكن مواجهتها اثناء الحفظ خلال اللعب قبل الاختيارات. وعلى الناحية الاخرى فتأتي الموسيقا الخلفية في اجمل ما امكن لاستيديوهات تايب-موون والملحن فوكوساوا تقديمه ليومنا في اعمالهم.

القصة

تنقسم الروايات المرئية عادة لمسارات يسبقها مقدمة يتبعها المسار العام ويتفرع المسار العام لعدة مسارات اخرى بينما يوجد عدة طرق لتسميتها؛ اما على اسماء الفتيات فالعمل التى سيسعى البطل لصداقاتهن و قلوبهن، او بناءً على حدث مهم يرتبط بالمسار نفسه. اما لعبتنا تسوكيهيمي فتنقسم لمسارين بعد العام وهما: مسار آركيد مصاصة الدماء ومسار سيل الاكبر سنًا من بطلنا شيكي، تقتبس اللعبة الجانب القريب من الاحداث والمتفرع لهما بينما اعلنت تايب-موون عن اللعبة الثانية والتي ستقتبس الجانب الاخر -البعيد- مصحوبا بمسار جديد لشخصية ساتشين.

يبدأ المسار العام مشابهًا للعبة الاصلية وينتهي سريعًا قبل ان يقدم لنا مسار آركيد والذي معه نبدأ استكشاف الشخصيات الجديدة في اللعبة مثل المعلمة نويل والقس ماريو جالو بيستينو، دون التعمق وحرق الاحداث تبدأ الاحداث هادئة مشابهة تمامًا للعبة الاصلية وسرعان ماتبدأ التغيرات بالظهور من القتالات الجديدة والمسار الروائي المنحرف قليلا عن اللعبة الاصلية ولكن الذي مازال مشابهًا في تطوراته لسابقتها فلا يضيف الكثير لشخصية آركيد او العالم الا المزيد من خطوط الموت التي يراها شيكي مع قتالاتٍ قليلة، وتغيير في رتب الشيتو (死徒)، ينتهي المسار في زمن اطول مما كان عليه في اللعبة الاصلية ولكن مازال قصيرًا ولم يقدم المرجو والمنتظر منه وهو الاحداث الكثيرة المهمة الجديدة الا المتعلقة بالشخصيات الجديدة والتي كتبت وحيكت قصصها ببراعة، وللتخصيص فأكثر ما تم تحسينه بهذا المسار هو شخصية شيكي التي اصبحت اكثر فاعلية وظهورًا ابدع لاضطرابه ومشاكل ذكرياته المفقودة.

بعد نتيجة بين الاحباط والمتعة المقدمة خلال مسار آركيد يبدأ مسار سيل والذي يستهل احداثه قويًا ومتغيرًا تماما عما كان عليه المسار في اللعبة الاصلية، للدقة فكتابة المسار وتقديمه مختلفة تمامًا عما كانت عليه في سابقتها حتى الشخصيات تغيرت طبائعهم وتصرفاتهم فاصبحت تفاعلاتهم افضل، واغنى واعمق من قبل فتحولت سيل من تلك الشخصية التي لطالما كرهتها الى احد شخصياتي المفضلة بالعمل. يتحرك المسار ويزداد حدة وطولًا بينما يزداد بالمعلومات الجديدة المهمة وتفاصيل اكثر عن الـTrue Ancestor، مصاصي الدماء، والكنيسة وعلاقة سيل، وشيكي وآركيد بكل تلك الاحداث والتغيرات في المدينة، ينتعش ارك سيل عن ما كان عليه ارك آركيد بعدد قتالاته وساعاته التي تفوق آركيد ربما بضعف العدد من القتالات والساعات او مايزيد عنه. أما القتالات بعينها فكانت متنوعة بين الطويل والقصير حسب العدو وموقع القتال والذي استغل الكاتب محيطه والقدرات المتنوعة بطريقة مميزة لينسج تلك القتالات بلغة عذبة، بقريض في اسلوبه الشاعري الذي لطالما اشتهر به فاصبحت تلك المشاهد -التى رافقتها الحانٌ مميزة- ملاحم أخاذة فشعرت بما انتابني اثناء مشاهدة قتالات افلام هيفنز فيل.

بينما المسارات تقدم محتوى قوي في الجانب القصصي والكتابي لعالمها، فالتغيرات البسيطة والجانبية لحالة الشخصيات النفسية كانت مهمة فتلاعب بها ناسو بأفضل ما امكنه معتمدًا على مجموعة قوية من الممثلين الصوتيين ولغته البديعة في النثر وطرقه في التعبير؛ فتمكن من التعبير عن شيكي وحالته النفسية بين فقدان الذاكرة وخطوط الموت التى يراها بشكل مميز جدًا وبمشاهد ممتعة مختلفة الاثر على ما يحيط بشيكي من شخصيات وتغيرات في مسار القصة.

الخلاصة

رفع ناسو من شأن الكتابة والتحدي خلال العمل بصور مختلفة فبدأ العمل مخادعًا مقدمًا اياه كإعادة صنع للعمل الاصلي بإضافات وتغيرات طفيفة ثم انتقل خلال المسارات متلاعبًا بالسرد وحدته وتفاصيله حتى صب وحاك سردًا جديدًا بهيكلة مميزة، استغلها في تجديد مفاهيم ومعايير العالم مع اللعنات والشائعات والقصص لتتحول لحقيقة تحمل العالم لهلاكه او لخلاص ابطالنا. استحقت الإنتظار كل لحظة مليئة بحب كاتبها للعمل وادراكٍ لما احدثه في عالمه فجعل تسوكيهيمي مسايرة لما جددها عليه واضافه خلال اثمارٍ من كتابته فاق العقدين، فجعل لتسوكيهيمي كيانٍ ووجدان اكبر في عالم سلاسله وربط تلك الأثار المفقودة من اللعبة الاولى وأجد عليها.

الايجابيات :-

-تقديم مميز خلال مسار سيل وتعريف جديد للشخصية والعالم.
-مشاهد قتال طويلة وتفسيرات اكثر لاصول مصاصي الدماء والورثة.
-انتاج نادر في صناعة الروايات المرئية.
-لم تعد الكتابة مدفوعة للنهايات السعيدة اصبح هناك تنوعًا اكثر، وتناسق وبناء جيد لما هو قادم.

العيوب :-

-عدد رسومات الـCG لم يكن كثيرا مقارنة بالامكانية التي اتيحت له من السرد او من جودة الانتاج.
-مسار آركيد لم يشهد الكثير من التحسنات والتغيرات مما كان محبطًا خلال تجربة اللعبة.
-الكثير من النهايات السيئة القصيرة التي لا تقدم الكثير من التفاصيل عن العالم بعد حدوثها او حلول كارثة مرتبطة بها (21 نهاية في المجمل).

88/100

اظهر المزيد

Pnbn

أفني وقتي بين الرسم والفيجوال نوفلز.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق