مقابلات

مقابلة مع المؤلفة إيتشيكاوا هاروكو

نقدم لكم مقابلة خاصة بمؤلفة Houseki no Kuni إيتشيكاوا هاروكو، المقابلة حدثت عام 2016،ولكننا أحببنا ترجمتها لأنها تحوي على الكثير من المعلومات التي من الممكن ان تكون إجابات لجمهور هذا العمل، ذكرت هاروكو الكثير من الأمور عن العمل أيضاً، إستمتعوا بقراءة المقابلة :

 

ترجمة :
makhalid2000@
RAARODE@
 AkiraShido98@

 

الجزء الأول
==============
المحاور/ تلك الدراما التي تحصل ما بين “البشر” و”الكائنات الحية غير البشرية” هي شيء كنت تعبرين عنه في أعمالك،لهذا فوجئت بإختيارك “للأحجار الكريمة” كركيزة لسلسلتك الجديدة،هل كان لديك أي إهتمام بالأحجار الكريمة ؟

المؤلفة/لم أكن على دراية كبيرة بالأحجار الكريمة أصلاً ،لذا لم يكن الإهتمام هو السبب،إذا كنت سأتحدث عن بداية الأمر فمدرستي الثانوية كانت مدرسة بوذية رغم أنني لم أعلم ذلك إلا بعد إلتحاقي بها .

المحاور/ما كان شعورك بعد إلتحاقك بها دون معرفتك لذلك ؟

المؤلفة/في يوم مراسم الدخول ، ذهبت للفصل ووجدت صندوقاً صغيراً بحجم كتابٍ صغير كتب على غلافه ” هدية الإلتحاق”،وتساءلت ما كان يحتويه ففتحته لأجد بعض السبحات المستخدمة في الصلاة البوذية ،لكي نقرأ السوترا أثناء الطابور الصابحي .

المحاور/لابد أن ذلك كان مفاجئاً جداً .

المؤلفة/حتى فيما يتعلق بالدروس،في مدرسة ثانوية عادية عادةً ما تدرس مادة “الأخلاق” ولكن هنا ندرس عن ” الشينران” كجزء من البوذية لمدة ثلاث سنوات،خلال تلك الدروس كنت أدرس كتاباً مقدساً بوذياً بعنوان ‘Longer Sukhavativyuha Sutra (Muryo Jukyo)’ وجذب سطرٌ فيه إهتمامي حيث نص على أن “الجنة الغربية مصنوعةٌ من الأحجار الكريمة” بمعنى أن الأحجار الكريمة أساس تكوين الجنة الغربية .

المحاور/أيمكنك التكلم عن ذلك بتفصيل أكثر ؟

المؤلفة/‘Muryoju’ تعني كمية لا حصر لها من الضوء،في حين أنها تعلم المبادئ الأساسية للبوذية فإنها أيضاً يتحدث عن جمال وروعة الجنة الغربية ؛ بعدما إتخذت قراري بقراءة تلك السوترا خلال دراستي الثانوية بدأت أفكر بأنه حتى في مكانً كالجنة حيث أي وكل شيء يحصل على الخلاص،فالأحجار الكريمة بقيت مجرد زينة .

المحاور/ذلك ما حفز خيال Ichikawa Haruko،فقد شعرت بالعطف والسوء تجاه تلك الأحجار أكثر من البشر،صحيح ؟

المؤلفة/لم يصل بي الأمر “للشعور بالسوء تجاههم”،لكني إعتقدت بأنه حتى بقوة البوذا فإن إنقاذ الجميع لايزال أمراً صعباً،وبالطبع أظن أن الأحجار الكريمة المذكورة بالكتاب المقدس مجرد تعبيرٍ مجازي،عندما كانت الأحجار الكريمة في أوج قيمتها بالهند والتي تساوت بدورها مع قداسة الراهب،هذا النوع من التصورات ربما كان يستخدم في نطاق واسع للدلالة لعبارة ” الجنة الغربية مصنوعة من الأحجار الكريمة وأشياء كهذه وهي مكانٌ رائع ” .

المحاور/ولكن بدراسة تلك المقولة كلمة كلمة،وبالتمحص في معناها،ولدت فكرة “أرض الجواهر” .

المؤلفة/ تساءلت في نفسي عمّا إذا كان هنالك مكانٌ يمكنك من خلاله الحصول على تلك الأحجار الكريمة الموجودة بالجنة ،وفقاً للسوترا فهي تتشكل بصفة طبيعية ،لكني فكرت بأن قصةً حيث يقوم سكان القمر بصيد تلك الأحجار الكريمة من شأنها أن تكون قصةً مثيرة للإهتمام .

المحاور/هذه الفكرة التي راودتك أثناء دراستك الثانوية،لماذا قررت إستخدامها في أطول سلسلة لك ؟

المؤلفة/ قبل أول عملٍ لي كنت في الواقع أعمل على مانجا بنفس الفكرة،الفصل الواحد كان مكوناً من 5 إلى 6 صفحات ومع إنهائي لعدة فصول وصل عدد الصفحات لـ 20 صفحة تقريباً،بعد ذلك إنتهى الحال بأن أصبحت مانجا ‘Mushi to Uta’ أول عملٍ لي،لذا كنت بعيدةً عن ذلك العالم لبعض الوقت؛فكرت بأنه لو أردت القيام بسلسلةٍ أطول فإنيي أفضل إكمال تلك القصة.

المحاور/بعد إنتهائك من 20 صفحة،هل شعرت بأن القصة مليئة بالأفكار المثيرة ؟

المؤلفة/عند كتابتي لتلك الـ 20 صفحة وإلى الآن،لم أكن أعرف ما سيحدث تالياً بالقصة،كان الأمر كما لو أنني منجذبة لفكرة عدم المعرفة هذه .

المحاور/في “أرض الجواهر” الأحجار الكريمة مثلت كشخصيات وتحارب “سكان القمر” بإستخدام أسلوب قتالي محدد وفق خصائصهم وصفاتهم؛ لكن بخلاف ذلك،تتشارك الشخصيات بنفس المسكن وطريقة حديثهم الطريفة،من الرائع رؤية هذه الفجوة ما بين اللحظات القتالية والحياة اليومية البسيطة .

المؤلفة/في البداية،أعرف بأن ليس كل قرائي سيكون لديهم إهتمام بالمعادن،وإعتقد أيضاً بأنه لأجل التعبير عن الأجزاء الأكثر جدية،كنت بحاجة لإضافة بعض الكوميديا الخفيفة،وإلا سيكون من الصعب قراءتها ككل؛الحوارات الطريفة تكرر كثيراً،ويزداد الأمر متعةً كلما أكتب،حالياً أشعر بأن حتى حواراً جدياً واحداً يكفي لكل فصل.

المحاور/بالإطلاع لخصائص الأحجار الكريمة كونها معادن،هل يتم تمثيلها في الشخصيات ؟

المؤلفة/أجل، وتبسيطاً للأمر،كلما زادت القساوة زادت معها قدراتهم القتالية،لهذا الماس هو ملك الأحجار الكريمة وبالتلي هو الأقوى بينهم.

الجزء الثاني
==============
المحاور/بتحويل الأحجار الكريمة لشخصيات ومنحها الحياة فيها،هل كانت لديك أي مواضيع إستطعت الكتابة عنها ؟

المؤلفة/ تعيش الصخور بمستوى زمني مختلفة تماما عنا.يمكنك القول بأنها خالدة. الألماس يستغرق حوالي مائة مليون سنة ليتشكل. المدة الطويلة لحياة الأحجار الكريمة، جعلتني أفكر دائما أثناء الكتابة ” ما نوع الحياة التي يعيشونها ؟”.

‎المحاور/ مما سبق سيكون من المنطقي طرح سؤال مثل  “وماذا بشأن البشر إذاً “‘. هل تكتبين المانقا بهدف اكتساب فهم أكبر لهذا العالم والبشر؟

‎المؤلفة/ هذا هو السبب الرئيسي لكتابتي المانجا. ماذا يجعلنا بشر؟ حتى وإن ليس بالكامل، اريد ان اعرف هذا السر.

المحاور/ أي نوع من الأحجار الكريمه هو بطلنا “فوسفيلايت”؟

المؤلفة/فوس هو ملك المعادن النادرة.

المحاور/مثل معدن نادر؟

المؤلفة/ المعادن النادره هي معادن صلبه فهي تساعد اقتصادياً، لكن بخلاف ذلك هناك معادن قليلة الإنتاج؛ لذا ندرتهم عالية؛ البينيتويت و البيرل الأحمر مثال على ذلك، و من هذه المعادن النادره هناك فوسفيلايت الذي يمتلك لون جميل. لكن بسبب صلابة المنخفضة فهو غير صالح كحجر كريم لأنه يكسر بسرعه “انه جميل لكنه لا يصلح كحجر كريم” لقد وجدت هذا التناقد جذاباً .

المحاور/ نادر لكن عديم الفائده هل من هذا نشائت حماقة و غباء فوسفيلايت؟

‏المؤلفة/ في البدايه فوس لم يكن غبياً لهذه الدرجه(او كثيراً). لكن إتخاذ القرار بكونه أحمقاً فهذا سهل على تقدم القصه. و هذاعالم صعب العيش به. سوف يكون صعب اذا لم يكن بطلنا قوي الإراده

المحاور/ سنبار شخصيه تفرز سائل قاتل(او مميت). يعمل بينما ينام الجميع في الليل ،معتقدًا أنه عندما يقومون بمهامهم ، فإنهم يكونون مصدر إزعاج لمن حولهم. يحمل سينبار روح العزلة ، كيف أصبحت هذه الشخصية ماهي عليه ؟

المؤلفة/ شخصية سينبار مبنية على خاصية ذلك المعدن الفريده على انتاج الزئبق. “جميل لكن خطير” كان تصوري للشخصيه. اعتقدت أن هذه الفجوة ستبدو أفضل عند التعبير عنها بصورة جلية أيضاً .

المحاور/كانت هذه الأحجار الكريمه جزء من البشر منذ زمن. عندما تم كشف ذلك في المجلد الثاني كان صادماً جداً.  ثم يرتفع رتم القصة بداءً من هناك ، أليس كذلك؟

المؤلفة/ عالم ” أرض الجواهر “‘ هو جزء من هذا الكوكب، لكنه في المستقبل. لقد كنت اخطط ان ابقي هذا سراً لكن بعد التكلم مع المحرر قررنا ان نكشف الستار عن هذه المعلومات شيئا فشيئا.

المحاور/ الشخصيه الرئيسيه فوس لديها امنيه اخرى. الأمنيه لإنقاذ سينبار، التي تعيش بعيداً عن الأخرين. كانت هذه الأمنية شيء شعرت بانه متصلٌ موضوعياً بشكل وثيق مع أعمالك السابقة.

المؤلفة/ فعل إنقاذ شخص ما صعب للغاية. التعبير عن الدعم؛ إعطاؤهم شيئاً لمساعدتهم قد يبهجهم مؤقتاً  و لكن انقاذ شخص ما هو عباره عن قلب حياتهم رأسٍ على عقب و هذا شيء ليس كل الناس قادرين على فعله.

المحاور/نعم.

المؤلفة/ اذاً ما هو الخلاص؟ هل يمكن لشخص في المعنى الحقيقي ان ينقذ شخص آخر؟ لكن الناس لسبب ما لا يمكنهم التخلي عن هذا الإحساس الغامض بالرغبه بمساعدة الناس. انا دائماً وجدت هذاأمراً غامضاً للغاية . انه غامض، وانا ولهذا السبب تحديداً اريد ان اعرف.

المحاور/ اذاً فأنت لن تكوني قادرةً على معرفة الإجابة إلا من خلال إستمرارك في كتابة “أرض الجواهر” ‘؟
هذا صحيح

المحاور/ إعادةً لما ذكرته سابقاً،فـ “شعور عدم المعرفة” هذا هو الذي يجعل العمل عليها (تقصد المانجا )أمراً ممتعاً جداً صحيح؟

المؤلفة/ حقيقة أن هناك الكثير من الأشياء التي مانزال نجهلها , اعتقد انه أمرٌ يدعو للسعادة .اشعر انني اريد الأستمرار في العيش عندما افكر بكم هنالك من أشياء أجهلها ؛ افكاري في الوقت الحالي ليست ممتعه او مثيرة للإهتمام. بل ينتابني شعورٌ بعدم الارتياح ، خائفة بعض الشيء. مفزوعة ربما. لكن القدرة على تجربة هذه المشاعر هي ، حسب اعتقادي أحد أسباب كون الترفيه ممتعاً .

الجزء الثالث
==============
المحاور/ التجسيم مفهوم يستخدم بشكل واسع في المانجا هذه الأيام، ولكن كنت مندهشاً جدا لرؤية أحجار كريمة كشخصياتك الرئيسية! كيف حصلت على هذه الفكرة؟

المؤلفة/ درست في مدرسة ثانوية بوذية وأتيحت لي الفرصة لقراءة سوترا. وكانت هناك أوصاف تقول أن “الجنة مصنوعة من الأحجار الكريمة”. لطالما اعتقدت أن هذا وصف ضعيف، مع ذلك مقياس البشر للأشياء القيمة معقد بشكل مثير للاهتمام.

المحاور/ اذا لابد انك كنت مهتمه في المعادن لوقت طويل.

المؤلفة/ بالفعل، مع ذلك، لم أبدأ بالبحث عنها وتجميعها بجدية الا في السنوات القليلة الماضية، أفكر في عالم من الأحجار الكريمة حيث كل معدن منهم فريد من نوعه، ذلك يبدو كعالم لا نهاية له وعندما تصبح مدمنا عليه فإنه يصبح خطيرا جدا.

المحاور/ لماذا اخترتِ فوسفوفيلايت كالشخصية الرئيسية ؟

المؤلفة/ لون فوسفوفيلايت الجميل و ندرته تجعله ذات قيمه كبيرة، من ناحية أخرى فهو هش وغير قابل للاستخدام كزينه عمليه، وأنا اجد هذا ساحرا.

المحاور/ إذا سلوك شخصية فوس الطائش واللامبالي، بالرغم من جسده الضعيف مستمد من خصائص المعدن الطبيعية ؟

المؤلفة/ بالضبط، الحماسة لفعل شئ ما لا يقارن بالقوة الفعلية، لم أكتب قط شخصية مثل هذه حتى الآن، لهذا أعتقد انها قد تكون مثيرة للاهتمام.

المحاور/ لا يسعني الا ان ارتعش عندما أرى الأحجار الكريم تقاتل على الرغم من مواجهتهم خطر التحطم، في الواقع اعتقدت ان فقدان ساقين فوس كانت لحظة مذهلة، ماكان شعورك عندما رسمت هذا المشهد؟

المؤلفة/ كنت افكر ” واو، هذا صعب، ابذل قصارى جهدك فوس!“ ،أصبحت حزينه نوعا ما بالتفكير في حالته و لكن لا يمكن للمرء الا المضي قدما بتهور من غير الاستسلام. بما انهم لن يموتوا ابدا مهما كانت عدد الضربات الشديدة التي يتلقونها. أعتقد ان هذه هي نقطة قوتهم

المحاور/ شعرت بالارتياح ان اصلاح فوس سار بشكل جيد، لكن مشاهد المعارك أو اللحظات عندما تكون أجساد الأحجار الكريمة متضررة مزعجة جدا، ومع هذا ، ذلك الشعور يتعايش مع الإرتياح بمعرفة أنه لن يموتون على أية حال. ان هذا يجعل قلبي يرتجف ، شعور مزعج ومريح.

المؤلفة/ إمكانية الترميم الدائم تبدو مؤلمة جدا. عادةً أفكر بينما أرسم أن الحياة بحدود قد تكون في الواقع أمر جيد.

المحاور/ هل هناك شخصية تحبينها على وجه الخصوص؟ بالطبع أنت تحبهم جميعًا ، لكن مع ذلك.

المؤلفة/ المفضل لدي هو روتيل. هذا النوع من الشخصيات الخشنة تشعرني بالراحة. المعدن بحد ذاته حساس للغاية ، لذلك أشعر بالسوء قليلا بأن أنتهى به الحال بطابع مثل هذا.

المحاور/ هذا سؤالٌ من جهتي ، كيف تشعرين حيال كونجو-سينسي و سينابار؟

المؤلفة/ كونجو-سينسي مخيف قليلا، لكن لديه سحر خاص و هو يمثل نوعي من الرجال.

المحاور/ كونجو-سينسي يكون صارما جدا بالعادة، لكن أحيانا يظهر لطفه،لقد أحببت ذلك!

المؤلفة/ حتى من بين المعادن يمتلك سينابار تصرفا مختلفا الى حد ما، وتألق الفضة والأحمر الدموي من الكريستال لديه سحر خطير للغاية. كنت أرغب في التعبير عن ذلك من خلال فني.

المحاور/ عبء الحصول على صلابة أقل من فوس والاضطرار إلى الابتعاد عن الجميع بسبب ذلك الجسد الذي ينبعث منه السم بشكل مستمر قد أثر بي بالفعل، أتطلع إلى التفاعلات المستقبلية بين سينابار والوحيد المستعد للإقتراب منه فوس؛كما أعجبني كثيراً ذاك الجزء عندما ظهرت سينبار في حلم فوس.

المؤلفة/ عندما أرسم ، أسكب روحي في المظهر المتلألئ للأحجار الكريمة.

المحاور/ الأحجار الكريمة لها سحر فريد وغامض. أشعر أن هذا يجعلها مثيرة للغاية. نحن نعرف أنهم مثيرون ، ولكن كيف ترينهم حين ترسمينهم؟

المؤلفة/ أنا أرسم الجزء العلوي مثل الصبي والجزء السفلي مثل الفتاة. إفتقار المعادن للجنس والأعضاء هو الشيء الأكثر إغراءً بالنسبة لي بلا شك.

المحاور/ فهمت، لهذا هم جذابين لأنك لم تعطيهم أي خصائص جنسية جسدية. ما الصعوبات التي واجهتك أثناء تصميمها؟

المؤلفة/ عيون داياموند الحزينة والحاجبان الكثيفان.وضعت كل شيء أجده لطيف وهذا جعله في غاية الصعوبه، ولكن انتهى بي الأمر بمحبة التصميم أكثر.

المحاور/ كلاً من مظهر وشخصية داياموند لطيفان. المشاهد التي يظهر فيها داياموند تهدئني! مشاهد الحياة اليومية المريحة التي تظهر من حين لآخر ممتعة بحق.

المؤلفة/ هذا لأنني أعتقد أنه يجب أن تجد المتعة أثناء القراءة حتى في الأجزاء الصغيرة.

المحاور/ ومع ذلك ، يبدو وكأن الفن يتألق في الحقيقة ، أحيانًا أنسى أنه أسود وأبيض بالكامل. أعتقد أنه مذهل!

المؤلفة/ رسم أجزاء المقطع العرضي للمعادن أمر صعب حقا. إذا لم أجعلهم يتلألئون بما فيه الكفاية ، فلن ترى أنهم يتألقون! هذا ما أقوله لنفسي أثناء الرسم.

المحاور/ استخدامك للألوان رائع أيضا! جميع الرسوم الملونة للفصل السادس تم جمعها في النسخة الرقمية من المجلد الأول ؛ هل فكرتِ في نسخة ملونة كاملة؟

المؤلفة/ شكرا لك. إن التلوين صعب ، لذا أنا أفضل عدم التفكير في الأمر.

المحاور/ وبالحديث عن الألوان ، الفيديو الترويجي الذي تم إصداره في نفس الوقت مع المجلد الأول كان رائعًا أيضا … هل قدمت أي طلبات أثناء إنتاجه؟

المؤلفة/ لقد وكلته بالكامل إلى أشخاص أثق بهم ، لذلك لم تكن لديّ طلبات دقيقة. أنا ممتنة حقا لذلك. في البداية كان هناك حديث بأني أنا سأفعله بنفسي … لكن نجوت بأعجوبة.

المحاور/ الطريقة التي صُور فيها الجو الرائع للمانغا والمرئيات التي تشبه الحلم … لا يسعني إلا أن أشاهده مرارًا وتكرارًا.

المؤلفة/ انه بالفعل انيميشن رائع، المشهد الأخير على وجه الخصوص كان لطيفاً جداً

المحاور/ أود أن أرى أكثر إن أمكن! لا يزال هناك المزيد من الألغاز غير المكشوفة في المانجا ، ولكن لا يسعني إلا أن أتساءل عما إذا كنتِ قد خططت بالفعل للنهاية مثل الضبط والقصة قبل بدء التسلسل.

المؤلفة/ لديّ العديد من الأفكار التي تم إعدادها كمخططات ، ولكنني أغير الأشياء في المنتصف أيضًا. هناك الكثير من الأمور التي أقررها بعد النظر إلى التوازن والأحاسيس التي أنقلها أثناء الرسم.

المحاور/ كيف يجب أن ننظر إلى أعداء الأحجار الكريمة ، أي “البشر” الذين يظهرون في القصة؟

المؤلفة/ سوف أفصح تدريجياً عن المزيد عنهم ، لذا أعتقد أنك ستستمتع بالتطور.

المحاور/ بالمناسبة، هذه هي أول سلسلة مانجا لك. هل كان لديك أي أفكار خاصة عندما بدأت؟

المؤلفة/ ليس حقا. عبّر ذهني لفترة وجيزة أن التسلسل صعب ، و بالفعل ، تبين أنه صعب.

المحاور/ ما الذي يجب أن نتطلع إليه في أرض الجواهر من الآن فصاعدا؟

المؤلفة/ رجاءا تطلعوا لتطور شخصية فوس.

 

المصدر

اظهر المزيد

AnimeRocket

مهووسين بالأنمي فقررنا مشاركتكم هوسنا عبر العديد من ‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌المنشورات الترفيهية والتثقيفية لنكون شعلة من فن

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق