مقابلات

مُختصّون في صناعة الأنمي يشاركون التحفظات حول عرض وإنتاج الأنمي على منصة نيتفلكس

(إذا نجح الأنمي فهذا فوز لصالح نيتفلكس ولكن إذا فشل فهذا فوز لصالحنا)

نشرت صحيفة طوكيو كيزاي (Tokyo Keizai) مقالًا على الانترنت يتطرق لموضوع استثمار شركة نيتفلكس في الأنمي الياباني وقابلت الصحيفة عددًا من المختصّين في صناعة الأنمي الذين عملوا مع نيتفلكس على التسويق أو إنتاج أنمي أصلي على المنصة. وتسلط هذه المقالة الضوء على بعض التحفظات التي تحدث بشأنها المختصًين حول العمل مع نيتفلكس.

علقت إدارة إحدى شركات إنتاج الأنمي التي تقدم أنمي لنيتفلكس بقولها: “إذا نجح الأنمي فهذا فوز يحسب لصالح نيتفلكس ولكن إذا فشل فهذا فوز يحسب لصالح شركة الإنتاج”. ويعود السبب بموجب اتفاقيات ترخيص نيتفلكس إذ يتم شراء حقوق البث بشكل كامل، بحيث لا تتلقى شركة الإنتاج العوائد بغض النظر عن عدد المشاهدات التي تحصل عليها الرسوم المتحركة.

وثمة مسألة أخرى، وفقًا لإدارة إحدى الشركات الإعلانية، وهي أن نيتفلكس لا تكشف عن أرقام المشاهدة على الإطلاق لشركائها وهذا يصعب التفاوض للحصول على عوائد أعلى في الصفقة التالية. ونُقل عن أحد المدراء في إحدى الشركات التي شاركت في إنتاج أنمي معروف قوله: “بهذا المعدل، قد نصبح شركة مقاولات لنيتفلكس”.

تتعامل نيتفلكس أيضًا وبالمقام الأول مع صفقات بث الأنمي في منصتها وهذا يعني أن هناك العديد من الحالات التي تواجه فيها شركة الإنتاج صعوبة في بيع حقوق السلع والألعاب والفيديو المنزلي وغير ذلك من أشكال الوسائط. وهذه مشكلة تواجه صناعة تعتمد اعتمادًا كبيرًا على هذه الوسائط باعتبارها أشكالًا إضافية للربح. واشتكت إدارة في إحدى شركات الإنتاج من أنه: “نظرًا لعدد الأشخاص المحدود الذين يشاهدون الأنمي من خلال منصات العرض، فقد يفشل الأنمي من أن يصبح ناجحًا”. وعلق أحد المختصين في شركة أخرى قائلًا: “سيكون من الصعب على أنمي قاتل الشياطين (Kimetsu no Yaiba) أن يصبح بهذه الشهرة الضخمة إذا تم عرضه من خلال منصة محدودة”.

ومع ذلك أشار المختصّين إلى الجوانب الإيجابية من انخراط نيتفليكس في مجال الانمي مثل ربط منشئو الأنمي بالفنانيين والمواهب العالمية، وتوسيع مجال الاستثمار. وفقًا لأحد المختصّين في شركة ترويج قال: “عنوان رئيسي معروف يمكن أن يوفر استثمارًا يصل إلى 50 أو 70 مليون ين لكل حلقة”.

من ناحية أخرى، هناك مخاوف من أن يكون من الخطأ الاعتماد على نيتفلكس لبث الأنمي على منصتها عندما لا يكون هناك ضمان بأن الشركة سوف تستثمر في الأنمي إلى الأبد. يقول أحد الأشخاص المختصّين في صناعة الأنمي: “إن جودة الإنتاج في الخارج، كما في الصين وكوريا، تزداد ارتفاعًا. وإذا كان بإمكانهم تحقيق نفس الجودة، فسيتمكنون من الحصول على صفقات نيتفلكس أيضًا”.

ولكن في الوقت الحالي يبدو أن علاقة نيتفلكس مع إنتاج الأنمي تصبح أقوى وأقوى. في فبراير/شباط أعلنت الشركة بأنها ستقوم في علاقة شراكة مع منشئو مانغا مختلفين مثل كلامب (CLAMP)، وشين كيباياشي (Shin Kibayashi)، وياسو أوهتاجاكي (Yasuo Ohtagaki)، وماري يامازاكي (Mari Yamazaki)، والروائي ومخرج الأفلام أتسوشي (Otsuichi)، وتو أوباكاتا (Tow Ubukata) لتطوير وإنتاج مشاريع أنمي يابانية أصلية يتم بثها في 190 دولة ومنطقة في مختلف أنحاء العالم.

ترجمة : رغد
تدقيق : محمد

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق