مقالات

أساليب سرد القصص في الأنمي

أسلوب السرد هو الأسلوب الذي يتخذه الكاتب لعرض أحداث قصته، وبطبيعة الحال فإن اختيار الأسلوب يجب أن يكون مناسب مع طابع القصة وعمقها و نوعها وهذا شيء يعلمه أغلب الكُتاب وقد يكون من السهل لأي كاتب أن يحدد اسلوب السرد بمجرد التفكير في نوعية قصته ويمكن لكثير من القصص ان تُكتب بأكثر من اسلوب سرد كما سأذكر لاحقاً.
بالنسبة للمتابعين، فإنّ أسلوب السرد قد يكون ذو تأثير كبير حيث انه قد يحدد ما إذا كان المتابع سوف يكمل العمل أم لا ،وهذا يعتمد بشكل كبير على ذوق المتابع وميوله وفي بعض الاحيان الى وعي المتابع وقدرته على التركيز.

الاسلوب الاول :-

* أسلوب السرد المباشر المتسلسل
هذا الأسلوب هو الأكثر شيوعاً في الكتابة حيث انه سهل الاستخدام فهو يعتمد على الطرح المباشر للأفكار، حيث انه يضع عُقدة أو عدة عُقد في القصة ويسير في حلها على طول العمل بشكل مرتبط ومنظم حتى يتم كشفها وتكون كل الحلقات متصلة ببعضها ويجب متابعتها جميعها وبالترتيب ، بعض الكُتاب في بعض القصص قد يبدأون قصتهم من النهاية أو من حدث متقدم في القصة ثم يعودون بالزمن ويبدأ سير أحداث متسلسل حتى الوصول الى الحدث الذي بدأ به ، هذا النوع من القصص يندرج أيضاً تحت مسمى السرد المباشر .يُعد أسلوب السرد هذا اكثر الأساليب أماناً للكُتاب حيث انه يجذب إهتمام أغلب المتابعين من جميع الفئات ونادراً ما يتوقف المتابع عن المشاهدة في هذا الاسلوب، لأنه يشد المتابع حتى نهاية العمل . من اشهر الانميات التي اتخذت هذا الأسلوب هي اغلب الانميات المشهورة مثل ناروتو و ون بيس و دراغون بول.

هناك نوع آخر للسرد المتسلسل حيث يكون فيها تسلسل الخط الزمني مُتدرج من البداية للنهاية لكن الأحداث نفسها غير مفهومة وغير منطقية وممكن ان تحتوي على دلالات رمزية ، والمتابع لن يتمكن من فهم العمل بشكل كامل مهما اعاد المتابعة ، هذا موجود في بعض الأوفات السيريالية مثل اوفا أتاما ياما .

الأسلوب الثاني :-
* أسلوب السرد الحلقي
وهو الأسلوب الذي يتبع فيه الكاتب التنوّع في القصص مع كل حلقة ويغلب على العمل عدم اتصال أحداث الحلقات بالحلقات الأخرى . هذا الأسلوب يُعد من أصعب وأخطر الأساليب من ناحية الكتابة، حيث أنه وبسبب تنوع الأحداث والقصص في كل حلقة فإنه يجب على الكاتب أن يكتب كل حلقة بحبكة مُتقنة وقصة جيدة وشخصيات جيدة وهذا يضع إبداع ومقدرة الكاتب في تحدي صعب ، ويعد أسلوب الكتابة هذا خطيراً لأنّ أغلب الحلقات لا تشد المتابع لإكمالها وقد يعتبره الكثير مملاً، بسبب عدم ارتباط الحلقات ببعضها مما يؤدي الى عدم اكمال المتابع لهذا العمل.

هناك عدة انواع من هذا الأسلوب :-

أولاً: السرد الحلقي البحت وهو السرد الذي يضع بطل القصة في كل حلقة في قضية منفصلة لا علاقة لها بالقضية السابقة، وفي هذا النوع يمكن للمتابع أن يتخطى الحلقات في حال وجد أنها غير جذابة أو يمكن للمتابع متابعة العمل بأي ترتيب يحب حيث يمكنه البدء من منتصف الأنمي بلا أيةِ مشاكل ، في هذا النوع تختلف نوعية الانمي حسب وقت كل حلقة، في حالة كانت مدة الحلقة اعتيادية (عشرون دقيقة) مثلاً، فإن هذا سيتطلب من الكاتب جهداً أكبر للكتابة وكذلك هذه المدة لن تعطي للمتابع الفرصة للارتباط مع الشخصيات الثانوية وهناك حالات قليلة يتمكّن فيها الكاتب من الإبداع في ظل هذه الظروف وبطبيعة الحال أنمي موشيشي هو أفضل مثال، أمّا في حالة كانت مدة كل حلقة طويلة أي بحدود الساعة تقريباً، فهذا يُعطي للكاتب الفرصة لخلق حبكة وشخصيات بكل راحة ، باختصار تكون كل حلقة أشبه بفلم منفصل وأفضل انمي جسد هذه الطريقة هي اوفات بلاك جاك .

ثانياً: أسلوب سرد حلقي بنظام أكثر من حلقة هو أسلوب شبيه جداً بالأسلوب السابق، ولكن الاختلاف هو أن القصة لا تحدث في حلقة واحدة بل في حلقتين أو ثلاث حلقات، وهنا يستطيع المُتابع تخطي الحدث كامل بلا مشاكل، هذا الأسلوب بإختصار له نفس مميزات الانمي الذي تكون مدة حلقته ساعة حيث انه يعطي المجال للكاتب لبناء حدث وشخصيات جيدة في كل مرة، ومن الانميات التي اتبعت هذا الأسلوب انمي مونونوكي .

ثالثاً: أسلوب سرد حلقي مع وجود قصة تتحرك ببطء وهذا الأسلوب يُعد الأكثر شيوعاً في كتابة أعمال الشريحة من الحياة حيث أنه بالرغم من أن كل حلقة في الغالب حدث غير متصل مباشرة مع سابقه. ولكن كل الاحداث في النهاية تُساهم في تقدم القصة وتطور الشخصيات وفي هذا النوع لا يستطيع المتابع تخطي الحلقات، ومن الأمثلة على هذا النوع انمي ناتسومي وكتاب الأصدقاء .

الأسلوب الثالث :-

* أسلوب السرد المبعثر 

هو التسلسل الغير مرتب في سرد الأحداث حيث يبدأ الكاتب من أي نقطة في القصة ثم ينتقل إلى نقطة اخرى بعيدة عن السابقة في التسلسل الزمني للقصة، ثم الى نقطة اخرى بعيدة وهكذا حتى الوقت الذي تكتمل فيه القصة وهنا يجب ان تكون اغلب قطع هذه القصة قد تم تجميعها في عقل المتابع، أي أنّ أسلوب السرد هذا هو اشبه بالأُحجية التي تكون غامضة في بدايتها وتتضح لاحقاً مع اكمال حلها حتى إذا تم حلها تكون قد اكتملت تماما . قد يظن البعض ان الكتابة بهذا الأسلوب سهلة بحيث ” كل ما على الكاتب هو أن يكتب القصة في البداية بطريقة متسلسلة ثم بعد ذلك يقوم ببعثرتها ” هذا الكلام في الغالب خاطئ لسببين :

– السبب الأوّل:

هو أنّ أغلب الأعمال الكتابية فعلياً تكون متسلسلة إمّا على شكل حلقات او مجلدات أو فصول وفي هذه الحالة في الغالب يجب على المؤلف أن يكون قد كتب جميع الأحداث في مسوّدة خاصة حتى لا يحصل تعارض أثناء الكتابة.

-السبب الثاني:

هو عدم مقدرة جميع الكُتاب على اختيار الوقت المناسب لقطع الحدث والانتقال إلى حدث آخر .

من مميزات أسلوب السرد المبعثر هو أنه بإمكان المتابع فعلياً البدء بالمتابعة من أي حلقة في الانمي، بشرط أن يُنهي الانمي كامل بعدها حتى تتضح الصورة تماما، أي أنّ المتابع فعلياً لا يخشى أبداً من الحرق.
يعد أسلوب السرد هذا منفرا للمتابعين حيث انه يشتت المتابع ويحتاج الى تركيز كبير في الأحداث وفي الغالب لن يفهم المتابع القصة بشكل كامل إلا عندما يعيد متابعة العمل مرة اخرى، ومن أفضل الأنميات التي استخدمت هذا الأسلوب هو أنمي باكانو .

هناك أنميّات دمجت بين اكثر من اسلوب سرد في نفس الوقت مثل:

-أنمي المحقق كونان
اتبع المحقق كونان أسلوب السرد الحلقي ذو القصة التي تتحرك ببطء في أغلب حلقاته حيث توجد في كل حلقة أو حلقتين قضية غير مرتبطة بالقصة الاصلية يقوم البطل بحلها .
في نفس الوقت اتبع المحقق كونان أسلوب السرد المتسلسل حيث انه يحتوي على الكثير من الفصول والحلقات المتصلة ببعضها بشكل مباشر.

سلسلة مونوغاتاري
استخدمت السلسلة أسلوب السرد المباشر في كل فصل على حدى، أي أن كل حدث يتم كتابته بصورة مباشرة ولكن ترتيب الاركات نفسه يكون مبعثراً،لهذا يمكن العثور على أكثر من ترتيب لمتابعة السلسلة لان البعض حاول ترتيب هذه الأجزاء بشكل زمني .

هذه الأساليب هي شاملة لأساليب السرد بشكل عام ليس في الانمي والمانغا فقط بل في كل عمل قصصي ايضا .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق